رئيس مجلس الإدارةإسلام فراج

”أدم” مشجع الزمالك الصغير قتله اهمال المسؤلين

”أدم” مشجع الزمالك الصغير قتله اهمال المسؤلين
2018-02-24 16:24:36

"أنا مش عايزة غير حق ضنايا اللى مات بسبب الاهمال "

بالتاكيد هذة الكلمات تقولها والدة الطفل "أدم" الذي سقط في "بالوعة "الصرف بقرية اشمنت بمحافظة بني سويف ،فهذة القصة تجسد مأساة إنسانية جديدة في حلقة الاهمال الذي اصاب هذة الاسرة في فلذة كبدها ، والغريب ان المقصرين في عملهم ما زالوا في نومهم وثباتهم العميق ، فلم تهتز قلوبهم لهذا الحادث الاليم ،ولم يتحركوا من مكاتبهم لايجاد الحلول لمشكلة "البالوعات" المفتوحة بدون اغطية بقرية اشمنت

 والتي اصبحت قبورا مفتوحة لدفن أطفال القرية احياء ،وظن الاهالي ان المسؤلين سيتحركون ويدبرون الاغطية لتلك القبور المفتوحة ، ولكن وبعد مرور اكثر من 5أيام علي وفاة الطفل "أدم" ما زال الوضع علي ما هو علية ،ولم يحرك سقوط الطفل في "بالوعة"الصرف ساكنا لهؤلاء المسؤلين ، فأنهم تعودوا ان يفعلوا من الاخطاء ما يشاؤن ،ولا يوجد من يحاسبهم عن تقصيرهم فى العمل والواجب المنوط بهم

وأصبح شيئا عادي وفاة طفل في عمر الزهور ويعتبرون ذلك ليس اهمالا منهم كما يعتقدون ،وانما هو اهمال من اهل الطفل كما يظنون ، ولسان حال الاهالي يقول انتم ايها المسؤلون مخطؤن ، فترككم لبلاعة الصرف بدون غطاء هي السبب الرئيس لوفاة الطفل، فلا تبررون لانفسكم اخطائكم فعودوا الي ضمائركم ، فقد أنا الاوان ان تخجلوا من افعالكم الشنعاء،الا تشعرون باسرة حطمتم قلوبهم باهمالكم وتقصيركم في عملكم ، الا تريدون ان تصنعوا معروفا في اطفال القرية الاحياء قبل ان يبتعلهم اهمالكم

وهل ستظل تلك "البالوعات " بلا اغطيه ام انكم تنتظرون ان تخطف طفلا جديدا من يد امه، ام انكم تعودتم علي موت الضمير ،الم تنظروا الي وجه هذا الطفل البرئ الذي اخذه اهمالكم الي طريقا بلا رجعة الم تحرك وفاتة فيكم ساكنا ام ان قلوبكم اصبحت كالصخور

أُضيفت في: 24 فبراير (شباط) 2018 الموافق 8 جمادى آخر 1439
منذ: 6 شهور, 25 أيام, 2 ساعات, 39 دقائق, 31 ثانية
87f3de7c93f98005360f44083001cfb4.jpg 6c898a6c035220a86f1da80a79998c55.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

67271

راديو القمة

radio
البنك الأهلي المصري إعلان
القمة نيوز

استطلاع الرأي

هل تتوقع نجاح خطة وزارة الزراعة فى الحد من ارتفاع أسعار السمك؟
البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - القمة نيوز