عودة الأمة

عودة الأمة

مما لا شك فيه أن حال الأمة العربية والإسلامية يرثي لها مما وصلت إليه من ضعف وهوان لدرجة غياب ممثليها عن اجتماعات تقرر مصيرها خيرها ليس لأهلها لم يعد يخفي علينا جميعاً إلي أي درجة من الذل والهوان وصلنا إليها لا شك أن أي مواطن فيها وأي محب لها يبكي عليها دماً أصبح دم أهلها رخيص حتي للأنجاس الملاعين ولا أحب أن أطيل في الحديث عن رجوع الأمة وتخلفها ومدي ما وصلت إليه فهو ليس بغائب علي مبصر وكفيف عاقل وجاهل قريب أو بعيد محب أو كاره فما شاء الله وصلنا إلي قمة الهوان علي الناس وما أري السبب بخافي علي الجميع إلا أننا تهوانا في دين الله وحدوده فهنا علي أحقر خلق الله وذقنا الذل علي يديهم ولا أري حلاً إلا برجوع الأمة لعهدها وعزتها وهي الرجوع إلي دين الله فما حارب أسلافنا ولا انتصروا ولا قادوا وعزوا إلا بهذا الدين الاسلامي والتمسك به والعودة للقرآن ليكون شريعة ومنهاجاً والبدء فوراً في إعداد جيل جديد طاهر مطهر قوي مبني بناءاً شديداً يحمل بين جنباته كتاب الله وسنة حبيبة يعرف حقه ويعرف كيف يدافع عنه ويعرف قيمة العزة والكرامة والحرية والعدالة ويسلك طريق الإصلاح يتعلموا الحلال والحرام والفرق بينهم الظلم والعدل والمساواة تكون خطواتهم ثابتة راسخة شامخة كالجبال لا يعرفون اللين إلا للضعيف ويعرفون كيف تأخذ الحقوق وكيف تبني الأمم وأن الأمة إن ضاعت كرامتها فقد ضاعت يعرفون كيف يجلسون علي طاولات التفاوض وهم الأعز والأقوي لا يقبلون الدنية في دينهم أبداً يعرفون من هم أجدادهم وكيف سادوا الأرض كلها وهنا يبقي أن تعمل كل أسرة داخل هذا الوطن لإعداد هذا الجيل لست مسئولاً عن غيرك ولكنك ستحاسب ماذا علمت ابنك ماذا اعددت لهذه الأمة المسئولية علينا جميعاً في عودة الأمة وإني لأري الأمر أسهل بكثير مما نتصور لو بدأنا بإصلاح أنفسنا وأهلينا سنري مجتمع صالح نقي تقي ملتزم وهذا ما نرعب به اعداء الله وأعداءنا فهيا نفيق ونعمل لهذا اليوم معاً اهتموا بالنشئ واعدوهم ابطال متمسكين بالله وبدينهم وبسنة نبيهم اللهم أصلحنا واستخدمنا ولا تستبدلنا اللهم آمين يارب العالمين

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;