النيل للإعلام بالفيوم ينظم ندوة بعنوان " المرأة وبناء المجتمع "

النيل للإعلام بالفيوم ينظم ندوة بعنوان  " المرأة وبناء المجتمع "

فى إطار الاحتفال بيوم المرأة المصرية نظم مركز النيل للإعلام بالفيوم التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة صباح اليوم بقاعة المؤتمرات بالمركز تحت عنوان " المرأة وبناء المجتمع " وذلك بمشاركة عددا كبيرا ممثلا عن الجهات والقطاعات الحكومية وبعض رجال الدين وعدد من مكلفات الخدمة العامة

بحضور فريق مركز النيل ا محمد هاشم مدير المركز ، ا حنان حمدى مدير البرامج بالمركز

واستضاف المركز الاستاذة الدكتورة امال ربيع العميد الأسبق لكلية التربية جامعة الفيوم وعضو المجلس القومى للمرأة بالفيوم

والتى أكدت فى بدايه حديثها مع المشاركين على أهمية دور المرأة المصرية على مر العصور وأنها تعد دافع اساسى فى نهوض ورفعة المجتمع مشيدة بالدعم الذى يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه الرئاسة لقضايا المرأة، وتبني وتعزيز دورها في المجتمع لافتة إلى أن هذا الدعم جاء تأكيدا لإيمانه بأهمية مشاركتها بكامل طاقتها في بناء مشروع النهضة والتقدم في مصر، وكذلك إيمانه بقدرتها على الإسهام الفاعل في بلوغ أهداف التنمية في عالم يعترف اليوم بدور المرأة ومسئوليتها، ويطالب بضرورة النهوض بأوضاعها.

واضافت أن هذا الدعم جاء ترجمته من خلال عدة مبادرات لنهضة المرأة منها مبادرة تنمية المرأة المصرية والعمل على تمكينها فى كافة المجالات

وأشارت ربيع إلى أن المرأة شغلت العديد من المهن التي كانت حكرا على الرجال "مأذونة وعمدة ورئيسة قرية"، وأثبتت كفاءة يشهد لها في تلك المهن، بالإضافة إلى تعيين خمس سيدات في منصب نائب محافظ، وتعيين المرأة المصرية لأول مرة في منصب محافظ .كما أن المرأة شغلت المناصب القضائية وأثبتت جدارتها

وقالت إن مسيرة المرأة جزء من مسيرة المجتمع، وجزء رئيسى من تقدم المجتمع وهى مسيرة مشرفة انتعشت مؤخرا، فباتت مصدر فخر واعتزاز لكل مصري ومصرية، وشهدت في السنوات الأخيرة قوة دفع كبيرة لجهود تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في جهود التنمية

واضافت أن مع تزايد القناعة بحتمية توسيع مشاركة المرأة في دوائر صنع القرار السياسي، وبضرورة دعم دورها وقدرتها، فقد بلغ نسبة تمثيل المرأة كوزيرة بمجلس الوزراء 25 في المائة، ونسبة تمثيلها فى المجالس النيابية وصل ٢٩% بمجلس الشيوخ الحالى

وفى نهاية اللقاء أكدت الدكتور امال ربيع أن المرأة لعبت المرأة دورا حيويا في التطور الاجتماعي والإقتصادي والسياسي لمصر، وقوة الدفع الحالية التي يقودها الرئيس السيسي والتى يستوجب عليها الحفاظ على هذه القوة، وبذل المزيد من العمل لتفعيل دورها في المجتمع، حيث سيظل الاعتراف بحقوقها وممارسة المرأة لهذه الأدوار والمسئوليات شرطا ضروريا لتحقيق التطور الإجتماعي الذي تنشده مصر.

الكلمات المفتاحية اختفال

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;