الفولى : عملية تكميم المعدة تساعد في شفاء مرضي السكر بنسبة 70%

الفولى : عملية تكميم المعدة تساعد في شفاء مرضي السكر بنسبة 70%

قال الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات السمنة وتكميم المعدة وتنسيق القوام بجامعة عين شمس، وصاحب مبادرة صحتك أحلى بدون سمنة، أن عمليتي تكميم المعدة وتحويل المسار تتفقان في هدفهما وهو فقدان الوزن الزائد والتخلص من الأمراض المتعلقة بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وانقطاع التنفس أثناء النوم وأمراض القلب، إلا أن هنالك عدة نقاط مختلفة بين العمليتين.

وأضاف الدكتور محمد الفولى، أن عملية تكميم المعدة بالمنظار هي قص ما يقارب 80% من حجم المعدة، والإبقاء على الجزء المتبقي بشكلٍ يشبه الكم ولذا سميت بالتكميم بينما عملية تحويل المسار بالمنظار فهي فصل جزء كبير من المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، ثم توصيل الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة بجزء المعدة الصغير المتبقي.

وتابع الدكتور محمد الفولى، تعتمد عملية تكميم المعدة على تصغير حجم المعدة والتخلص من الخلايا المفرزة لهرمون الجوع وبالتالي تتيح العملية إمكانية الاكتفاء بتناول كميات مصغرة من الأطعمة دون التعرض للإحساس بالجوع، مما يقلل السعرات الحرارية المكتسبة ويبدأ الجسم في خسارة الوزن الزائد بينما عملية تحويل المسار تشمل ما سبق بالإضافة إلى تقليل امتصاص الأطعمة داخل الأمعاء نتيجة قص الجزء المسؤول عن امتصاص الطعام.

وأضاف الدكتور محمد الفولى أن عملية تكميم المعدة تناسب المرضى الذين لديهم شراهة ورغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام، حيث تعمل عملية تكميم المعدة على الوصول للشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام، بينما عملية تحويل المسار تتناسب أكثر مع المرضى الذين يتناولون الشوكولاتة والحلويات والسكريات بشكلٍ عام، وذلك لأن عملية تحويل المسار تعمل على تقليل امتصاص الجسم للطعام.

ونصح الدكتور محمد الفولى بتجنب عملية تكميم المعدة لمرضى الجهاز الهضمي الذين يعانون من وجود قرحة أو نزيف في المعدة وأيضاً حالات فتق الحجاب الحاجز.

وأكد الدكتور محمد الفولى أن عملية تحويل المسار تعتبر الأسرع من حيث الوصول إلى الوزن المثالي مقارنة بعملية تكميم المعدة التي تعمل على خفض الوزن تدريجياً وفي فترة زمنية أطول بينما تتميز عملية تكميم المعدة بقصر فترة التعافي مقارنة بتحويل المسار، ولكن في المجمل لا يوجد احتياج إلى فترة نقاهة كبيرة بسبب صغر حجم الشقوق الجراحية نتيجة استخدام المنظار.

وأشار الدكتور محمد الفولى أن عملية تكميم المعدة تساعد في الشفاء من مرض السكر بنسبة 75% وبالتالي الاستغناء أو تقليل جرعات الأدوية التي يحتاجها المريض للسيطرة على معدلات السكر في الدم بينما تستطيع عملية تحويل المسار القضاء على مرض السكر تماماً، وذلك بسبب قدرتها على تقليل امتصاص المواد السكرية من الأمعاء.

الكلمات المفتاحية محمد الفولى

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;