وزيرة البيئة تتابع أعمال حملة الحد من أستهلاك الأكياس البلاستيكية أحادية الأستخدام بشرم الشيخ

  • عرض 3 صورة

قامت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة بمتابعة أعمال حملة الحد من أستهلاك الأكياس البلاستيكية أحادية الأستخدام بشرم الشيخ، وذلك فى إطار إستعدادات مصر لإستضافة قمة المناخ cop27 ، وفى إطار دعم تنفيذ سياسة الحكومة لمنع إستخدام الأكياس البلاستيكية، جاء ذلك خلال زيارتها الميدانية لمتابعة أخر المستجدات لإستعدادات استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 بشرم الشيخ. حيث تنفذ الحملة من خلال وزارة البيئة، ومحافظة جنوب سيناء، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ،وبتمويل من الإتحاد الأوروبي والحكومة السويسرية.

وأوضحت وزيرة البيئة أن الحملة تهدف إلى منع إستخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام بمدينة شرم الشيخ كوسيلة للحد من التأثيرات السلبية لها وتجنب آثارها الشديدة على التنوع البيولوجي في البحر الأحمر ، كما تهدف إلى ضمان استعداد السوق لتنفيذ سياسة منع استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، مع التركيز على رفع وعي الجمهور بآضرار البلاستيك، وكذلك تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تعمل في قطاع البدائل، وذلك من خلال العمل على ربط موردى بدائل الأكياس البلاستك بالسوق بمدينة شرم الشيخ ، حيث تم العمل على توفير نقطة توزيع وبيع، وأيضا ً هاتف خاص بنقطة التوزيع ، وتوفير مخزون من البدائل بالمخزن الموجود بتلك النقطة.

كما قامت الدكتورة ياسمين فؤاد ، بجولة ميدانية للمحال التجارية بمدينة شرم الشيخ ، حيث أجرت حوار مع اصحاب تلك المحال حول أضرار الأكياس البلاستكية أحادية الاستخدام وأهمية استخدام البدائل الصديقة للبيئة ، والقرار الذى سيتم تطبيقه قريباً لمنع استخدام تلك الأكياس ، مشيرة إلى أن الأنتشار المتزايد لإستهلاك المواد البلاستيكية قد أبرز الحاجة الملحة للتصدي لهذا التحدي البيئي في أقرب وقت، فوفقًا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، فإن عدد البلاستيك الذي يصل إلى المحيطات كل عام يتراوح بين 5 و13 مليون طن. وقد أثر هذا الاستهلاك الجائر والتخلص الخاطئ للمخلفات البلاستيكية على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي وصحة الإنسان.

كما سيؤثر التدهور المستمر للموارد الطبيعية والبيئية في مناطق سيناء وجنوب البحر الأحمر على مدي جاذبية مصر كوجهة هامة للسياحة العالمية ،ولذلك تعمل الحكومة المصرية مع قطاع السياحة المصري والهيئات الحكومية والمجتمعات المحلية للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية، ودعم اعتماد البدائل القابلة لإعادة الاستخدام وصديقة للبيئة.

وفي إطار أنشطة الحملة لرفع الوعى، فقد تم تنفيذ حملتين نظافة للشواطئ بمحمية نبق، وحملة أخرى بمحمية رأس محمد، وأيضا تم تنفيذ عدد ٨٠ زيارة ميدانية للمحال التجارية لرفع الوعى لدى البائعين والمستهلكين، وتوفير عدد ٣ اكشاك متنقلة بأهم الأماكن بمدينة شرم الشيخ، حيث تجوب المدينة بالكامل للوصول للأماكن الصعب الوصول إليها ، وتتولى مهمة توزيع البدائل ، ورفع وعى المواطنين والمحال التجارية ، حيث تم توفير حوالى ١٠٠٠٠ شنطة لتقوم الاكشاك بتوزيعها، بالإضافة إلى توفير مليون شنطة ورقية ، كما جارى التنسيق مع المحافظة لتنفيذ عدد من ورش العمل لأصحاب المحال التجارية ، والموردين ، والموزعين.

هذا وتستمر الحملة فى تنفيذ أنشطتها والتى تشجع على استخدام بدائل الاكياس البلاستيكية في شرم الشيخ، وتشمل اكشاك للتوعية وتوزيع شنط القماش، وورش عمل عامة لجميع الفئات المجتمعية والتجارية، حملات تنظيف برا وبحرا، وتوزيع شنط ورقية للقطاع التجاري،بالإضافة الى الدعم الفنى للموردين ومصنعي بدائل الاكياس البلاستيكية. وايضا العمل على الحد من الآثار البيئية والاجتماعية والاقتصادية الضارة المرتبطة بزيادة الاستهلاك والتخلص الغير آمن من الاكياس البلاستيكية في شرم الشيخ.

وكانت الدكتورة ياسمين فؤاد، قد قامت بجولة تفقدية وسلسلة من الزيارات الميدانية بشرم الشيخ لمتابعة آخر مستجدات إستعدادات إستضافة مؤتمر المناخ cop27، وإجراءات تحويلها لمدينة خضراء، وتفقدت أعمال تطوير المنطقتين الزرقاء والخضراء للمؤتمر، والوضع الحالي لتنفيذ منظومة إدارة المخلفات الجديدة بالمدينة في إطار الشراكة مع تحالف شركتي بيئة وجرين بلانت.

الكلمات المفتاحية وزيرة البيئة تتابع

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;