برعاية وزارة التضامن الإجتماعى الجامعة المصرية الروسية تنظم "حملة شباب واعى" للعام الخامس

برعاية وزارة التضامن الإجتماعى  الجامعة المصرية الروسية تنظم "حملة شباب واعى" للعام الخامس

أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية"ERU"، أن إدارة الجامعة تنظم "حملة شباب واعى"، للعام الخامس على التوالى فى الفترة من 18/10 وحتى 2/11/2022، وذلك فى إطار الأنشطة الاجتماعية التوعوية بالجامعة وتعظيم دور الشباب فى المشاركة الايجابية الفعالة للتوعية المجتمعية بمخاطر وأضرار التدخين والإدمان على الأفراد والمجتمع كمساهمة في جهود الدولة و تنفيذاً للخطة القومية لمكافحة تعاطى المخدرات.. لافتاً أن الحملة بدعم من الدكتور محمد كمال مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة وبالتعاون مع وزارة التضامن الإجتماعى و صندوق مكافحة وعلاج الإدمان.

أفاد رئيس الجامعة المصرية الروسية "ERU"، أن الهدف من إقامة تلك الحملات هو صقل شخصية الطلاب وإكسابهم المهارات والخبرات، و خلق الإنتماء للجامعة والمجتمع المحيط بها بما يعود على الطلاب بالسعادة والرضا ويساهم فى تحقيق التوازن النفسى لهم ، كما أنها تساهم فى تأهيلهم لمجابهة التحديات الحالية والمستقبلية فى حياتهم الشخصية والمجتمعية والعملية ذلك كونهم العنصر البشرى لمسيرة التطوير والريادة للوطن.

فى ذات السياق، أشاد الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الإجتماعى ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، بدور "الجامعة المصرية الروسية" فى خدمة المجتمع وفاعليتها المؤثرة والإيجابية على الطلاب سواء فى الحرم الجامعى أو مدارس المدن المحيطة بها.. كاشفاً أن معظم الحوادث الأخيرة والغريبة على المجتمع المصرى مرتبطة بشكل كبير بقضايا المخدرات خصوصاً التخليقية "الكيميائية" وأن إنتشارها سيؤدي إلى تدمير المجتمع.. مشيراً أن أهمية الحملة للشباب والطلاب؛ تتمثل فى تعريفهم بأهمية المرحلة المقبلة من مستقبلهم وحجم التحديات التى يواجهونها وأن قضية مكافحة تعاطي المخدرات والإدمان هى قضية قومية؛ لحماية الشباب من الوقوع فى براثن الإدمان.

فى سياق متصل، قالت الدكتورة هناء عبد الرحمن، رائد الأنشطة الطلابية فى الجامعة المصرية الروسية "ERU"، أن الحملة تشمل ندوات تفاعلية داخل الجامعة و زيارات لبعض المدارس بمدينتى "بدر، والشروق" وزيارات لبعض المصانع فى مدينة بدر، وذلك تفعيلاً للدور المجتمعى والإلتزام بالمسئولية المجتمعية للجامعة وأن هذه الحملات والندوات تساعد على رفع مستوى وعى الشباب والطلاب لـ"مخاطر الإدمان وتعاطى المخدرات".

من جانبها، أوضحت الدكتورة صفية القبانى، مستشار رئيس الجامعة المصرية الروسية للفنون، أن شباب الجامعة وطلاب المدارس هم العنصر الأساسى فى التوعية المجتمعية وأن "حملة شباب واعى" تشمل هذا العام أنشطة فنية متنوعة بجانب ممارسة الأنشطة الرياضية، بإعتبار تلك الأنشطة عنصراً هاماً لبناء شخصية متوازنة وفاعلة، قادرة على تحمل الأعباء ومواجهة الصعاب.

فى الموضوع ذاته، أكد الدكتور إبراهيم عسكر، مدير عام البرامج الوقائية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أن شباب الجامعة وطلاب المدارس هم: "القوة الفاعلة" التى تمثل أساس مستقبل الدولة المصرية والعمود الفقرى لها، وهم أمل الغد المشرق ويجب أن يكونوا أصحاب بصمة واضحة فى مجتمعهم لكى يرتقى.. منوهاً أن الصندوق يقدم الخدمات العلاجية بالمجان فى سرية تامة من خلال الخط الساخن (16023)، بجانب (22) مستشفى على مستوى الجمهورية تقدم خدمة التأهيل والعلاج والدعم.

فى سياق متصل، قال الدكتور محمد مصطفى، خبير الطب الشرعى بوزارة العدل والمشرف على حملات الكشف عن المخدرات، أن أهم وسائل مكافحة المخدرات ليس أمنياً فقط من خلال منع عرض تجار المخدرات لها؛ ولكن الوسيلة الأفضل هى مكافحة الطلب على المواد المخدرة وذلك بزيادة الوعى لدى الشباب عن المخاطر والأضرار التى تنتج عنها وأثارها السلبية على حياتهم وأسرهم ومجتمعهم، ومن هنا تأتى أهمية مثل تلك الحملات والندوات التثقيفية والتوعوية.. مضيفاً أن مخاطر المواد المخدرة بجميع أنواعها قائلاً: "إن المخدرات لا تمس المدمن فقط، بل تمتد آثارها لتلحق أضراراً إجتماعية وإقتصادية بمحيط من حوله".

من ناحيتها، ألمحت الأستاذة أميرة رجب، المشرف المساعد على إدارة البرامج الوقائية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، إلى أنه من أهداف صندوق مكافحة وعلاج الإدمان: "رفع الوعى بمخاطر تعاطى وإدمان المخدرات بين فئات المجتمع، المساعدة فى سن التشريعات وتعديل القوانين الخاصة بقضايا تعاطى وإدمان المخدرات، تكثيف الحملات الإعلامية وتفعيل المرصد الإعلامى، الكشف المبكر وإجراء التحليل، تعزيز التعاون الدولى وتبادل الخبرات فى مجال الوقاية والعلاج، وإعادة التأهيل".سس

حضر فاعلية "حملة شباب واعى" فى الجامعة المصرية الروسية كلاً من: " الدكتور هشام فتحى عميد كلية الذكاء الإصطناعى بالجامعة "ERU"، الأستاذ طارق بلال رئيس مجلس أمناء الإدارة التعليمية للشروق و بدر وحدائق العاصمة والدكتورة أسماء علاء الدين إستشارى العلاج النفسى، الدكتورة سها سمير مديرة وحدة التضامن الإجتماعى بالجامعة، ومحمد الطاهر الناقد الفنى".

الكلمات المفتاحية الجامعة المصرية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;