وليد الدالي يحذر من تأثير التدخين على الأوعية الدموية

وليد الدالي يحذر من تأثير التدخين على الأوعية الدموية

حذر الدكتور وليد الدالي، أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكري بجامعة القاهرة، من خطورة التدخين، مشيرًا إلى أنه يعد السبب الرئيسي للعديد من الأمراض الحادة والمزمنة. وأكد الدالي أن التدخين يؤثر سلبًا على الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم، حيث يحتوي دخان السجائر والشيشة على أكثر من 7000 مادة كيميائية ضارة، بعضها مسرطنة.

وأوضح الدكتور الدالي أن استنشاق الدخان لفترات طويلة يتداخل مع العمليات البيولوجية الهامة في الجسم، مما يعوق عملها الطبيعي. ومن بين هذه العمليات، توصيل الدم الغني بالأكسجين إلى القلب وبقية الجسم. ففي الحالة الطبيعية، تستنشق الرئتان الأكسجين من الهواء وتوصله إلى القلب، الذي يضخ الدم المؤكسج إلى باقي أعضاء الجسم. أما عند استنشاق دخان السجائر، فإن الدم ينقل هواء ملوثًا بمواد كيميائية ضارة إلى الأعضاء، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأشار الدكتور الدالي إلى أن المدخنين هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الأوعية الدموية. وذكر أنه من بين كل خمس حالات وفاة، ترتبط حالة واحدة بالتدخين. وأضاف أن النساء فوق سن الـ 35 اللواتي يدخن ويتناولن حبوب منع الحمل معرضات بشكل أكبر للإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، وأن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية يتضاعف عند المدخنين، كما يضاعف التدخين من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من مرتين إلى أربع مرات مقارنة بغير المدخنين.

وأكد الدكتور الدالي أن من أشهر الأمراض التي تنتج عن التدخين هو تصلب الشرايين، الذي يحدث نتيجة تراكم الدهون والكوليسترول على جدران الشرايين. ويؤدي تصلب الشرايين إلى مشكلات أخرى مثل تمدد الشريان الأورطي، الذي يحدث نتيجة ضعف جدار الشريان مما يؤدي إلى انتفاخه مثل البالون، وقد يتطلب علاجه تركيب دعامات الشريان الأورطي لتجنب تمزقه.

الكلمات المفتاحية

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;